الخطوة التالية هي رفع حظر التجوال في الأنبار وصلاح الدين ونينوى ومواصلته في النجف وأربيل

كتابة: د. خلدون الموسوي

يتفق الجميع على أن قرار رفع حظر التجوال يجب أن يستند إلى البيانات العلمية ورأي الخبراء بـمرض كوفيد-19. في علم الأوبئة ، هناك شيء يسمى معدل الإصابة ، والذي يعتبر مقياس لاحتمالية الإصابة بالعدوى. تظهر بيانات وزارة الصحة المنشورة عن كوفيد-19 أن معدل الإصابة بـكوفيد-19 تختلف من محافظة لأخرى لعوامل مختلفة (انظر الصورة). لشرح ذلك بلغة بسيطة ، على سبيل المثال في النجف معدل الإصابة هو تقريبا 17, معنى ذلك أن كل مئة الف من السكان في النجف من المحتمل أن يصاب 17 منهم بـكوفيد-19. و بالنظر إلى الصورة مرة أخرى نلاحظ أن خطر الإصابة بـكوفيد-19 هو الأعلى في النجف وأربيل ، والأدنى (ما يقرب من الصفر) في الأنبار وصلاح الدين ونينوى. في الواقع، منذ بداية الوباء وحتى يومنا هذا، لم يكن لدى الأنبار سوى حالتان مؤكدتان لـكوفيد-19 (كلاهما شفيت) ، حالة واحدة مؤكدة في صلاح الدين (لا تزال مريضة) ، وست حالات مؤكدة فقط في نينوى (خمس شفيت وواحدة لا تزال مريضة).


لذلك بناء على هذه الأرقام رأيي هو رفع حظر التجوال في الأنبار وصلاح الدين ونينوى ولكن بـشرط الإستمرار بـفحص جميع الأشخاص الذين يريدون دخول تلك المحافظات وعزل الأشخاص الذين لديهم الأعراض او يشتبه باصابتهم بـكوفيد-19. حتى مع رفع حظر التجول، يجب على الأشخاص في هذه المحافظات مواصلة الإجراءات لمنع انتشار الفيروس مثل ارتداء الأقنعة والقفازات وتعقيم اليدين وتجنب التجمع. من ناحية أخرى، وبسبب خطر الإصابة العالي بـكوفيد-19، يجب أن يستمر حظر التجوال الكامل أو الجزئي في النجف وأربيل.


#كوفيد19 #الأنبار #نينوى #النجف #أربيل #خليك_بالبيت #حظر_التجوال #صلاح_الدين #وزارة_الصحة منظمة الصحة العالمية العراق World Health Organization Iraq

2 عرض0 تعليق
  • Facebook Social Icon
  • YouTube Social  Icon
  • Instagram Social Icon
  • SoundCloud Social Icon
  • Twitter Social Icon
  • pinterest-icon